ابتكار المستقبل والريادة

الحاجة إلى ابتكار المستقبل ودعم الريادة

التحديات الحقيقية التي تواجهها المجتمعات في المنطقة والعالم لا تنحصر في الفقر والمرض والجهل والعنف، وإنما تتجلى أيضاً في شباب متعلم طموح قد لا يجد من يدعمه في وضع قدمه على طريق النجاح، أو موظف حكومي ينقصه الحافز لإطلاق طاقاته الكامنة في خدمة المجتمع، أو مبتكر قد لا تتوفر له الموارد لتقديم أفكار من شأنها توفير الحلول للتحديات التي تواجهها المنطقة والعالم.

ولهذا، تعنى المؤسسة بتطوير المجتمعات من خلال تخريج قيادات متخصصة في الحوكمة الرشيدة، ودعم وتنمية روح الريادة والمشاريع لدى الشباب، وتوفير حاضنات متكاملة لدعم المبتكرين والاعتماد على الأبحاث والابتكار كأحد أهم أدوات تغيير المستقبل في المجتمعات.

ما نسعى لتحقيقه

تعمل المؤسسة من خلال الجهات التابعة لها على تدريب ودعم 23 ألفاً من رواد الأعمال الشباب، وتوفير الدعم لـ 3 آلاف شركة توظف أكثر من 160 ألف شخص. كما عملت المؤسسة على تدريب المسؤولين والقيادات من 155 جهة حكومية من مختلف دول العالم لتطوير الفكر الحكومي ورفع مستوى الخدمات العامة.وقامت المؤسسة أيضاً باستثمار مليار درهم لخلق بيئة متكاملة للمبدعين والمبتكرين محلياً وعربياً وعالمياً عبر متحف المستقبل .

ما حققناه حتى اليوم

23 ألفاً

من رواد الأعمال الشباب تم دعمهم

3 آلاف

شركة توظف أكثر من 160 ألف شخص تم دعمها

155

جهة حكومية من مختلف دول العالم تم تدريب قياداتها

مليار

درهم استثمارات لخلق بيئة متكاملة للمبدعين والمبتكرين

Image

كيف نبتكر المستقبل وندعم الريادة

المؤسسات التابعة التي تعمل في ابتكار المستقبل والريادة

الشركاء الاستراتيجيون